اجراء التجارب الجديده بعد فشل عملية اطفال الانابيب

ان مسبة النجاح في عملية اطفال الانابيب هي عمر المراه وان الاختصاصيين في مجال اطفال الانابيب يرجحون ان تكون عمر المراه اقل من 35 سنة مع تقدم العمر تقل مسبة

النجاح وعندما تصل المراه الى عمر 45 هذه النسبه تكون اقل من اثنان بالمئة
وان نسبة اطفال الانابيب في الحالات الاعتيادية ليست اكثر من اربعون بالمائه
وهنالك عوامل اخرى تؤثر على عملية اطفال الانابيب من ضمنها اعداد الحيامن لدى الرجال وجودة المبيض بالنساء والمشاكل الموجوده برحم المراه ايضا تؤثر على العملية
وفي الفيديو التالي اعطيت معلومات كافيه بهذا الخصوص

في اية جهة تؤثر التجارب الفاشلة على سير عملية اطفال الانابيب الجديده

ان كل عملية لاطفال الانابيب تكون نجاحها بنصف مقدار العملية السابقة لكن ايضا عند علاج المشاكل القديمه من الممكن ان تكون النسب في النجاح اعلى من السابق

كم مرة يستطيع الزوجان بتجربة اطفال الانابيب

ان تجربة اطفال الانابيب يعتمد غلى معنويات الشخص والحالة المادية له
وعامة ستكون النجاح حليفهم في التجربة الثانية او الثالثة
ومن الممكن اجراء عملية اطفال الانابيب عشرة مرات
لكن في كل تجربة جديده فان نسبة النجاح تقل عن سابقتها
وان تكلفة العمليه تزداد بازدياد عدد التجارب
ان الاختصاصيين في هذا المجال لا يوصون بعملها بعد المحاولة السادسة

هل الاستمرار بالتجارب الجديده بعد فشل السابقات ضرورية
يجب البحث عن العوامل التي تؤثر على العملية بدقة اكثر مع الاخذ بنظر الاعتبار عمر المراه كلما تقدمت عمر المراه تقل نسبة النجاح لكن اسباب الفشل في العمليات السابقه ان تم معالجتها يمكن الاستمرار بها

في عملية اطفال الانابيب كم الفتره بين كل تجربتين
يمكن الاستمرار بعد شهر من العملية السابقة ويجب ان يكون الزوجان مستعدان نفسيا لهذه التجربة  وحسب طلب الزوجان من الممكن اطالة الفترة باخذ النظر عمر الزوجه