المريض الذي لم يكمل عمليته في موريتينيا تماثل بالشفاء في تركيا

المريض الذي لم يكمل عمليته في موريتينيا تماثل بالشفاء في تركيا


المريض المريتاني والذي كان مصابا بمرض في كليته عندما اجريت له العملي في بلده لكن خدوث المضاعفات في العمليه اضطرته اللجوء الى تركيا وتماثل بالشفاء في مستشفى كورو الاهلي في تركيا
ان المريض محمد الحافظ محمود المريتاني الجنسيه كان يعاني من مرض مزمن في كليته وتبين بعد اجراء الفحوصات الطبيه له انه مصاب بورم في الكليه وقررت اجراء عمليه جراحيه مستعجله له لكن في اثناء العمليه ظهور المضاعفات لم تكمل العمليه وبعد التفتيش عن مستشفى خارج بلده وراجع مستشفى كورو الاهلي وبعد مشاهدته من قبل البروفسور حسن بيري والدكتو مصطفى جليك والكجتور اسماعيل بيري تكللت العمليه بالنجاح ورجع المريض الى كامل عافيته في مده قصيره جدا

ويقول المريض محمد انني عانيت الكثير في بلدي وعندما قرر الاطباء باجراء العمليه لي هنالك لم يستطيعوا اكمال العمليه وبعد شفائي هنا في تركيا اشكر الاطباء كاقه والممرضات والعاملين في مستشفى كورو الاهلي جميعا

ان السياحه الصحيه تكبر بسرعة

ان رئيس مجلس الاداره لمستشفيات كورو الاهليه البروفسور الدكتور حسن بيري يقول
في تركيا ان الخدمات الصحيه والتطور بالخدمات الطبي جعلت تركيا محل استقطلب المرضى من خارج تركيا وفي ازدياد مستمر
وان مستشفانا تستقبل المرضى وكافه انحاء العالم من القارات الامريكيه والاوربيه والافريقيه لحصول المرضى على الممنونيه بالعلاج هنا
وان مستشفانا الجديد والتي تضم 220 سرير ومن 26 طابق ستكون المستشفى الثالث لنا في انقره